5 علامات لتعرف إن كان طفلك يُخفي سرًّا!

الرئيسية » بصائر تربوية » 5 علامات لتعرف إن كان طفلك يُخفي سرًّا!
Boy sitting on a floor

شاركت ابنتي في دورة بإحدى الكليات، كانت مُهتمّة بالكتابة لذلك شجعناها على مواصلة استكشاف هذا الاهتمام. في إحدى الليالي، جلستُ على الكمبيوتر ولاحظتُ أنها تركت ورقةً مفتوحة، ولأني مهتم بكتاباتها، التقطت الورقة وقرأتها، كانت الورقة تؤرخ لعامها الدراسي السادس والتأثيرات المدمرة التي أحدثتها زميلتها في المدرسة على صورتها الذاتية، شعرت بالحزن الشديد لأن ابنتي مرت بهذه التجربة السيئة من جهة، ولأنني لم أكتشف ذلك في حينه من جهة أخرى.

عندما يصارع طفلك مشكلة ما، من المؤكد أن بعض العلامات تكشف ذلك، فمن النادر أن يتكلم الطفل عما يواجهه خارج البيت، لذلك نحن بحاجة إلى الاهتمام بالإشارات التي يرسلها أطفالنا ، إليك خمس علامات تَظهَر على طفلك إذا كان يعيش صراعا أو يُخفي سرًّا:

1 – العُزلة والانطواء
كل شخص مختلف، وبالتأكيد لا تحتاج أن تتوقع أن يكون طفلك اجتماعيًا، ولكن إذا بدأ هو / هي في إظهار نمط من العزلة مثل: رفض الدعوات من الأصدقاء، وإلغاء الاشتراك في الأحداث التي كان يهتم بحضورها، الجلوس في غرفته لفترات طويلة من الوقت، لا يخرج إلا عند إجباره...، لا تتجاهل الأمر ببساطة، اطرح عليه الأسئلة، احفر أكثر في العمق، هذا يمكن أن يكون علامة على أنه يواجه مشكلة أو يُخفي سرّا ما.

2 – هاجس الأفكار السوداوية
هل يقضي طفلك الكثير من الوقت في الانغماس في الكتب أو الأفلام أو المواقع الإلكترونية أو ألعاب الفيديو التي تركز على الموت أو العنف؟ عند التحقق من سجل البحث الخاص به على الإنترنت، هل تعثر على العناصر التي تثير قلقك؟
هل هو أو هي تقضي ساعات مغمورة في عوالم افتراضية عنيفة؟ انتبه لهذه الأشياء، هناك فرق بين قراءة كتاب -من وقت لآخر- عن شخص تكون نهايته الموت، أو لعبِ لعبة فيديو تتضمن إطلاق النار، وبين الهوس بذلك، ثق بحدسك تحدّث إلى طفلك حول ما يركز عليه أو تأثير تلك الأشياء عليه.

3 – تغيُّرٌ في عادات الأكل
ابحث عن التغييرات المفاجئة في أنماط الأكل التي لا معنى لها، هل هناك زيادة في استهلاك الطعام المريح؟ هل يلتهم طفلك الطعام بشكل مُلف أم يتجاهل وجبات الطعام كليًا؟ تحدث مع طفلك عن هذه التغييرات، نادرًا ما يكون هناك سببٌ يجعل الطفل يفوّت وجباته في أي وقت (باستثناء ما قبل بعض الإجراءات الطبية) لذلك بغض النظر عن العذر الذي يقدمه، فهو أو هي بحاجة لتناول شيء في كل وجبة، إذا لاحظت أن طفلك مهووس بالسعرات الحرارية لكنه يتمتّع بصحة جيدة، فتحدث معه أو معها حول هذا الموضوع، إذا كان هو أو هي يستهلك طعامًا غير صحي بانتظام، فتحدث عن ذلك أيضًا، واعمل على تقليل كمية الوجبات السريعة المتوفرة في منزلك، قد تشير تغييرات النظام الغذائي لدى الطفل إلى مشكل أعمق، مثل الصراع مع صورته الذاتية.

قد تشير تغييرات النظام الغذائي لدى الطفل إلى مشكل أعمق، مثل الصراع مع صورته الذاتية

4 – تغيّرات في شخصيته
يتغيّر الأطفال، فطفلك في سن الثامنة ليس هو نفسه في سن الثالثة عشر، ولن يكون هو عندما يبلغ الثامنة عشر، ومع ذلك إذا أبدى طفلك المراهق الذي عهِدتَه طبيعيّا، متفائلاً وودوداً التجهّم والانطواء، لا تفسّر ذلك على أنه مظهرٌ من مظاهر المراهقة، فمن المحتمل أن تكون تلك علامة تحذير على حدوث شيء أعمق.

5 – تغيّرات في أنماط النوم
إذا بدا طفلك مُرهقًا طوال الوقت، وكان غير قادرٍ فجأة على النوم ليلًا، أو إن كان بطبيعته يحب النوم بشكل طبيعي ولكن اكتشفت أنه مؤخرا يستيقظ بشكل منتظم طوال الليل، فقد يكون ذلك علامة على صراع صامت يعيشه، أو سرّ كبير يُخفيه، إذا كانت أنماط نوم طفلك تتغير بشكل سلبي، فقد يكون ذلك علامة على إصابته بالقلق أو الاكتئاب.

إذا كانت أنماط نوم طفلك تتغير بشكل سلبي، فقد يكون ذلك علامة على إصابته بالقلق أو الاكتئاب

إنه أمر صعب عليك أن يواجه طفلك مشاكل معقّدة، لكن ليس عليك مواجهة ذلك بمفردك، افتح المجال للتواصل والمحادثات الشفافة، انتبه لما يقوله وما يفعله، وما يتغيّر في داخله، استمع لطفلك، ولكن أيضا تحدث مع طبيب الأطفال لتكتشف المزيد، أو اسأل مستشارًا فيما يخص التغييرات التي تلاحظها، استخدم جميع الأدوات المتاحة لك لضمان حصول طفلك على ما يحتاج إليه للنمو بشكل سليم دون صراعات داخلية ودون أسرار .

 

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • https://www.allprodad.com/is-your-child-secretly-struggling-here-are-5-signs/
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة من الجزائر، مهتمة بشؤون التربية، والأدب والفكر، متخصّصة في التسويق بالمحتوى.

شاهد أيضاً

من ضيق الدنيا إلى سعة الكهف

سورة الكهف من السور التي نبه النبي صلى الله عليه وسلم على أفضليتها، فكانت تلاوتها …