لماذا اتباع الشغف أولى من مجرد العمل؟

الرئيسية » خواطر تربوية » لماذا اتباع الشغف أولى من مجرد العمل؟
p-1-our-obsession-with-working-hard-is-ruining-our-productivity

أثبتت الدراسات النفسية والمتعلقة بالطموح وتحقيق الذات والنجاح في العمل أن اختيار الإنسان للعمل في شغفه أهم من عمله في أية وظيفة لمجرد الحصول على المال، وذلك سواء على المدى القريب أو البعيد، يقول المتخصصون إنك إن كنتَ تشعر بأنك لا تحقق إنجازاً في عملك ولا تصل فيه إلى ما ترنو إليه، فإنك -في الغالب- بحاجة لإعادة النظر في تخصصك وشغفك .

لقد أصبحنا في دنيا يرى فيها الكثير من الناس أن المال هو مرادف السعادة، فيمضون حياتهم في عمل جل ما يفعله أن يدر الربح عليهم هذا إن فعل، فليست كل الوظائف مربحة.

إن جيلنا يجد صعوبة في إيجاد الوظائف، فتجد الكثيرين يقبلون بأية وظيفة، وربما لا يكون في هذا بأس في البداية ولاكتساب بعض الخبرة، ولكن لا يجب أن يكون هذا هو الطريق الذي نختاره لبقية حياتنا.

وإليكم 10 أسباب تبين أهمية اختيارنا لشغفنا على المدى القريب والبعيد:

1. العمل من أجل الحصول على المال قد يبدو دافعاً جيداً للاستمرار في الوظيفة:
ففي كل يوم من الخامسة للتاسعة (أو أياً كانت ساعات العمل) وعلى مدار خمسة أيام في الأسبوع، تقضي الوقت كله في عملك تعد الساعات للانصراف، وتنتظر انتهاء الشهر للحصول على الراتب، فهذه تعد طريقة غير فعالة أو منطقية لقضاء وقتك والاستمتاع به، فأن تقضي كل هذه الساعات والأيام في عمل لا تحبه هي طريقة جد بائسة لعيش الحياة.

2. حين تفعل ما تحب، تشعر بشغف أكبر للعمل:
فلا يوجد ما هو أسوأ من الاستيقاظ من النوم كل يوم على مدار الأسبوع لتأدية عمل لا يروق لك، ولا تهتم لشأنه ، لكن الأمر لا يعد مشكلة أبداً إذا ما أديت عملاً تحبه، فإذا اخترت العمل في المجال الذي تحب سيقل لديك ضغط التفكير المتعلق بالمال، وستستمع أكثر بالعمل، وصحيح أنه قد يحدث أحياناً تضارب بين شغفك وحاجتك للحصول على المال، ولكن الكثيرين حلوا هذه المشكلة من خلال الدوام الجزئي، وذلك في محاولة للتوفيق بين الأمرين، وآخرون نجحوا في كسب رزقهم من خلال شغفهم وإن استلزم الأمر وقتاً.

3. ستتخطى مرحلة مجرد إنجاز العمل إلى الإبداع:
فحين يكون الإنسان مجبراً على تأدية عمل ما سيما بصورة يومية ولساعات طويلة وعلى مدار سنين، فهذا يُعد من أكثر الأمور المستنزفة للطاقة والمسببة للضغط، وصحيح أنك إذا أديت العمل الذي تحب فإنك لن تعيش في جنة وتكون مستمتعاً على الدوام، فكل عمل لا ريب له أوقاته من السهولة والصعوبة ، ولكنك إذا كنت تشعر بالشغف تجاه عملك، فإنك ستتجاوز أيام الضغط والصعوبة بشكل أيسر، وكذلك ستغدو أكثر إبداعاً بصورة لم تخطر لك على بال.

4. لن تشعر بأن العمل مفروض عليك:
حين تغدو قيمة المال أعلى عندك من صحتك ووقتك وعائلتك وشغفك، فإنك ستغدو في دائرة لا منتهية من البؤس، فلا يصبح العمل مهنة أو رحلة تقضيها بل ستغدو عبئاً ثقيلاً، وذهابك للعمل بهذه العقلية سيجعلك تكرهه يوماً بعد يوم، فالكثير من الناس يفكر في إرهاق نفسه في العمل في شبابه وكسب الكثير من المال كي يستمتع بحياته عند الكبر! بيد أننا إذا فكرنا بمنطقية، فما الجدوى من الاستمتاع بآخر سنوات العمر، وقد قضى جله تعيساً؟

حين تغدو قيمة المال أعلى عندك من صحتك ووقتك وعائلتك وشغفك، فإنك ستغدو في دائرة لا منتهية من البؤس

5. مهما كان مقدار المال الذي تحصل عليه، فإنه لن يساعد على تخطيك لشعورك بالكره تجاه عملك:
الكثير يعملون في شركات خاصة ووظائف مرموقة ذات دخل مرتفع لا تسنح لهم الفرصة للاستمتاع بهذا المال؛ لأنهم يقضون معظم الوقت في العمل، ومعظمهم يكره العمل؛ لأنه ليس شغفه، فهل هناك أسوأ من أن يقضي الإنسان معظم ساعات عمره في القيام بعمل يكره؟

هل هناك أسوأ من أن يقضي الإنسان معظم ساعات عمره في القيام بعمل يكره؟

6. سترغب في العمل ساعات إضافية:
حين تعمل في مكان أو وظيفة تحبها فإن عملك لساعات طويلة يتجاوز ساعات العمل الرسمية أحياناً لا يسبب لك أدنى مشكلة؛ لأنك لا تشعر بأنك مجبور على العمل بقدر ما أنت مستمتع به.

7. ستملك الاستعداد للقيام بأكثر من المطلوب بكثير:
فبعض الأمور في عملك ستتطلب منك أحياناً تجاوز حدود الواجب والمطلوب منك، فإذا كنت محباً لوظيفتك، فلن يكون في هذا إشكال، بل أحياناً قد تفعل هذا بكامل إرادتك؛ لحبك لما تعمل.

8. لن تقف أية عقبة في طريقك:
عندما تشعر بالشغف تجاه ما تعمل، فلا شيء سيمنعك من تخطي العقبات والتعلم واكتشاف آفاق جديدة، دون أن تشعر بكون هذا عبئاً عليك، وقد أثبتت الدراسات أن شغف الإنسان تجاه عمل ما، يجعله أسرع وأكثر إتقاناً في إنجازه كونه قد تجاوز أكثر شعورين معيقين للقيام بأي عمل وهما الملل والضغط.

عندما تشعر بالشغف تجاه ما تعمل، فلا شيء سيمنعك من تخطي العقبات والتعلم واكتشاف آفاق جديدة، دون أن تشعر بكون هذا عبئاً عليك

9. إن العمل يأخذ معظم وقتنا، فحبذا لو نفعل ما نحب:
معظمنا أُجْبِر على دراسات لم نحبها حتى الجامعة -على الأقل- والبعض أجبر على هذا لضغط الأسرة أو غيره، لذا فإنه من المثير للرثاء أنه حين تتاح للإنسان فرصة اختيار وعمل ما يحب أن يضرب بها عُرض الحائط، وللأسف لا يدرك الكثيرون خطورة هذا الأمر؛ لأنهم يظنون أن العمل مفروض عليهم أكثر من فهمهم لأهمية الاستمتاع به والإبداع فيه.

10. ستشعر بالإنجاز الحقيقي:
فتحقيق الأهداف في العمل شيء، والشعور بإنجاز عمل تحبه شيء آخر مختلف تماماً، فإنجاز ما تحب وتحقيق أهدافك فيه يعطيك شعوراً كبيراً بالإنجاز والثقة بالنفس والسعادة.

وأخيراً… تذكر أن العمل ليس عقاباً عليك تلقيه على مدار سنوات عمرك حتى تتقاعد، وإنما هو رحلة تستمتع بها وتكتشف فيها نفسك وتطورها وهذا إلى جانب كسبك للمال.

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • https://www.lifehack.org/articles/money/10-reasons-why-following-your-passion-more-important-than-money.html
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة ومترجمة من مصر، مهتمة بقضايا التعليم والأسرة والتطوير الذاتي

شاهد أيضاً

الخلاصة في صراع التزكية والهوى

لا تخلو نَفسُ ابن آدم من هوىً ما عاش، والهوى يشمل كلَّ ما للنفس فيه …