16 شيئاً لا تَقُله أبداً لطفلك

الرئيسية » بصائر تربوية » 16 شيئاً لا تَقُله أبداً لطفلك
15 شيئا لا تَقُله أبدا لطفلك

الأبوة والأمومة مهمة صعبة ولا يمكن إنكار ذلك، وهي وظيفة يمكنها في كثير من الأحيان دفع أكثر الأشخاص صلابة إلى نقطة الانهيار، ولسوء الحظ، فإن ما قد يبدو وكأنه ملاحظة عابرة من الأبوين في لحظة غضب، يمكن أن يُسبب تداعيات عاطفية خطيرة للأطفال، وبالنظر إلى أن الأبحاث تشير إلى أن الإساءة العاطفية يمكن أن تُغيّر فعليّاً بنية أدمغتنا، من الضروري أن يجتهد الآباء ومقدمو الرعاية في أن يكونوا أكثر حرصاً على اللغة التي يستخدمونها مع الأطفال في حياتهم .

عندما ترغب في تبني نهج أكثر صحة وسلامة في تربية أطفالك، ابدأ بالتخلص من بعض العبارات التي تعدها عادية، والتي من المحتمل أن تتسبب في ضرر عاطفي لأطفالك، إليك 16 شيئا لا تقُله أبداً لطفلك:

1. توقف عن البكاء
هل طُلب منك من قبل أن تتوقف عن البكاء؟ هل كان الأمر مجدياً؟ عندما تطلب من طفلك الصغير أن يتوقف عن البكاء فإنك لن تجعله يشعر بالسوء فقط من الشيء الذي تسبب في بكائه، بل ستجعله يبكي أكثر مما سبق.

2. كان يمكنني فعل هذا عندما كنت في سنك
في حين أنه من الجيد دائماً أن تشعر بأنك تستطيع نقل مهاراتك وعواطفك إلى الجيل التالي، إلا أن إخبار أطفالك بأنهم فشلوا في تلبية معاييرك الشخصية قد يكون ضارّاً على المدى الطويل، يتطور الأطفال جميعاً بمعدلات مختلفة، وتوقُّعُك أن يلبي أطفالك المعايير التي تضعها سيجعلهم يشعرون بالسوء وبأنهم خيبوا ظنك.

3. أنت أناني
بينما قد يُظهر الأطفال مجموعة من السلوكيات التي تُصنَّف في خانة الأنانية، فإن وصفهم بأنهم أنانيون من أحد الوالدين قد يكون له بعض الآثار الضارة على المدى الطويل، إذا أخبرت أحد الأطفال بأنه أناني، فسيبدو له كما لو أنه عيب غير قابل للإصلاح، وليس سلوكاً عرضيّا في الوقت الحالي.

4. أنت لا تعني ذلك
إن سماع طفلك يخبرك أنه يكره أساتذته، أو يطلق على نفسه صفة "غبي" لحصوله على درجة سيئة، أو عندما يقول إنه يُفضّل العيش في الشوارع أكثر مما هو الحال في المنزل، لا تدع كلماته تمر مرور الكرام، ولا تخبره أنه لا يعني ما يقوله، خذ ما يقوله على محمل الجد، وحاول تحليل السبب ومناقشته في الأمر .

5. أنت تجعلني أشعر بالسوء
يشعر الآباء في بعض الأحيان بالحزن بسبب ما قاله أو فعله طفلهم؟ بالتأكيد، ومع ذلك، فإن هذا الاعتراف يجعل الطفل يشعر بالمسؤولية عن سعادة والديه، مما يضع عبئاً غير عادل عليه في هذه الحالة.

6. لماذا لا تكون مثل شقيقك؟
التنافس بين الأخوة هو جزء طبيعي في مرحلة نمو الأطفال داخل أغلبِ العائلات، ومع ذلك، عندما يستنكر الآباء لماذا الطفل لا يشبه شقيقه، فهم يعززون المنافسة غير الصحية في كثير من الأحيان ، ويمكن لذلك أن يجعل الطفل يشعر وكأنه لا يفعل شيئا جيدا بما فيه الكفاية.

7. أنت مثالي
في حين أن الأمر قد يبدو جيّداً عندما تخبر ابنك بأنه مثالي، إلا أنه قد يأتي بنتائج عكسية، ولو كان طفلك مستقيماً، وصالحاً، ونموذجاً للطفل المتميز، إلا أن إخباره بأنه مثالي قد يؤدي إلى مشاكل واضطرابات نفسية، عندما يشعر بأنه فشل أحياناً في الوصول إلى معايير المثالية.

8. أنت رجل البيت
نميل إلى وضع عبء غير ضروري على الأولاد؛ لكي يكبروا ويتصرفوا مثل البالغين، ولو كانوا صغاراً جداً، إخبار صبيٍّ بأنه "رجل المنزل" يعزز هذه الفكرة، ويمكن أن يُسبب له ضغوطاً لا داعي لها.

9. ستكون بخير
عندما يجرح طفلك ركبته وينفجر في البكاء، قد تدفعك غريزتك إلى طمأنته وإخباره بأنه لم يصب بأذى شديد، لكن إخباره بأنه بخير قد يجعله يشعر بالأسوأ، يقول الدكتور بيرمان: "ابنك يبكي لأنه ليس على ما يرام"، مهمتك هي مساعدته على فهم عواطفه والتعامل معها، وليس الانتقاص منها، حاول أن تعانقه واعترف أنك تشعر بما يشعر به من خلال قول شيء مثل: "لقد كان ذلك مخيفاً" ثم اسأل عما إذا كان يريد ضمادة أو قبلة (أو كليهما).

10. أنت كسول
هل يتصرف الأطفال بكسلٍ من وقت لآخر؟ بالتأكيد، ومع ذلك، فإن إخبار أحد الأطفال بأنه مجرد صبي كسول بطبيعته، سيجعله يشعر بأنه لا يوجد شيء يمكنه فعله لتغيير ذلك.

11. أنهِ طعامك
من الجيد أن يتغذى الطفل جيداً، ولكن تطبيق نظرية "الأطباق النظيفة" في المنزل، ستجعله غير قادر على التمييز بين الشبع والتخمة، مما يمهد الطريق لعادات الأكل السيئة في وقت لاحق من الحياة.

12. هذا ليس جيّداً كفاية
سيجد الآباء بلا شك أنفسهم محبطين من سلوك طفلهم من وقت لآخر، ومع ذلك، فإن إخبار طفلٍ بأن ما يفعله ببساطة ليس جيداً بما فيه الكفاية، لن يقدّم أية مساعدة لتحفيزه، خاصة عندما يكون قد بذل قصارى جهده بالفعل.

13. أنت جاحد
إذا كنت أحد الوالدين، فمن المحتمل أن يكون هناك الآلاف من الحالات التي ينسى فيها طفلك أن يقول "من فضلك" أو "شكراً".
ومع ذلك، فإن وصفه بأنه عديم الامتنان باعتباره وصفاً شاملاً لسلوكه سيجعله يشعر بالسوء تجاه نفسه دون تقديم أي إرشادات حول كيفية تغيير ذلك، بدلاً من ذلك، أوضح لأطفالك أهمية الامتنان والشكر، وكيف يمكنهم التعبير عنه بشكل أفضل.

14. يمكنك القيام بعملٍ أفضل
من الجميل أن تتخيل أن أطفالك يقومون بالأشياء دائماً على أكمل وجه، ومع ذلك، فإن معظم الآباء يعرفون أنه من المستحيل تحقيق ذلك فعلياً، في بعض الأحيان، وعندما يحاول الطفل بذل قصارى جهده، فإنه لا يفعل الأشياء كما كان يأملها الآخرون، ومن المهم أن نفهم كبالغين متى يحدث ذلك.

15. فعلتُ كل شيء لأجلك
ولو كنتَ الشخص الذي يقدّم الرعاية بشكل أساسي لطفلك، يجب أن تدرك أنك لن تفعل كل شيء، ولسوء الحظ، فإن إخباره بأنك قدمت له كل شيء، سيجعله يشعر بأنه مدين لك وسيشعر بالاستياء في الوقت نفسه.

16. أنت تفعل ذلك بشكل خاطئ
على الرغم من أنك قد تكون حريصاً على توجيه أطفالك لفعل الأشياء بشكل صحيح، إلا أن إخبارهم بأنهم يفعلون أشياء خاطئة لن يكون مفيداً.
إن السماح لأطفالك بالتجربة والفشل هو جزء رئيس من عملية التعلم، قبل كل شيء .

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • https://bestlifeonline.com/phrases-no-parent-should-use/
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة من الجزائر، مهتمة بشؤون التربية، والأدب والفكر، متخصّصة في التسويق بالمحتوى.

شاهد أيضاً

كيف تدير شؤون حياتك… مفاهيم ونصائح استراتيجية!

حياة الإنسان معادلات صعبة، وقد يستحيل في بعض الأحيان التوفيق فيما بينها، إلا أنه من …