مشعل: لن نقبل بالخديعة الأمريكية .. والمقاومة حق تكفله القوانين

الرئيسية » بصائر من واقعنا » مشعل: لن نقبل بالخديعة الأمريكية .. والمقاومة حق تكفله القوانين
مشعل

قال الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل، إن صفقة القرن التي أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، هي تصفية للقضية الفلسطينية بأهم عناوينها الأرض والقدس وحق العودة.

وأضاف في حديثه لقناة "المملكة" الأردنية مساء أمس الخميس: "الفتات الذي يسمونه دولة فلسطينية هو صورة مزرية بجزيرة معزولة داخل قلب فلسطين تمتد عبر انفاق ومعابر ولا تمثل حلا وحقا للفلسطيني، ولذلك كان الرفض الفلسطنيي سريعا وقويا، لا يمكن لأي فلسطيني أن يقبل بالخديعة الأميركية".

وقال مشعل: نثق أن الموقف العربي بأصالته وجوهره سيبقى مع الموقف الفلسطيني والأردن في طليعة هذا الموقف العربي، رغم خطورة المشهد مطمئنون بفشل هذه الصفقة.

وأضاف أن "إسرائيل أعلنت أن الصفقة أساسا للتفاوض وليست النهاية وهذا منطق لا يقبله أحد وأصعب من أن يناقش ويُختلف عليه".

وحول الموقف الأردني من القضية الفلسطينية قال مشعل: "أشيد بالموقف الأردني وهو يستحق ذلك. الأردن متضرر من صفقة القرن لأنه الأقرب لفلسطين والموقف الأردني التقليدي مع الموقف الفلسطيني وهو منحاز للمصلحة الفلسطينية".

وحول المطلوب فلسطينيا، قال مشعل، إن هنالك "انتفاضة سياسية بقرارات شجاعة، ونأمل المزيد منها في خطوة كبيرة نحو المصالحة وبذهاب وفد من الضفة الغربية إلى قطاع غزة".

وأضاف: "لا شك أن توحيد الجبهة الفلسطينية خطوة كبيرة أولى تليها خطوة مهمة هي تبني استراتيجية وطنية فلسطينية مشتركة نتفق على جميع أدواتها، ونحن قادرون على إفشال صفقة القرن والظرف الحالي يجعل الخطوات نحو المصالحة أقوى"..

وحول الخطوات المقبلة، بين مشعل أن المقاومة حق تكفله كل القوانين الدولية، مضيفا أن المقاومة الشعبية في الضفة الغربية من أدوات النضال، والتحدي اليوم يفرض علينا إنهاء الانقسام وترتيب البيت الفلسطيني وانتهاج استراتيجية نضالية مشتركة."

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

بعد إغلاق استمر قرابة شهرين .. دول تعيد فتح المساجد

بدأت عدد من الدول تتلمس طريقها نحو إعادة الحياة بشكل تدريجي إلى دور العبادة والتي …