11 خطوة عملية لاكتشاف شغفك في الحياة

الرئيسية » بصائر تربوية » 11 خطوة عملية لاكتشاف شغفك في الحياة
goal10

الكثير من الأسئلة تراود الشباب هذه الأيام - سواء من كان في مرحلة الدراسة أو العمل بالفعل، أو باحثاً عن دائرة التخصص سواء في الدراسة أو العمل- ومثل هذه الأسئلة تتمحور حول التالي: "ترى هل عندي مواهب؟" أو "ماذا لو كنت أدرس أو أعمل في المجال الخاطئ بالنسبة لي؟" والحقيقة أن طرح هذه الأسئلة -في حد ذاته- هو الخطوة الأولى والأهم للسير على النهج الصحيح، وتأجيل التفكير فيها أو إهمالها سيزيد من مشاعر الحيرة والشك فيما يتعلق بمسارك وأهدافك في الحياة، وللمساعدة في الإجابة عن هذه الأسئلة بصورة عملية إليك كيفية اكتشاف مواهبك والمجالات التي تميل إليها في 11 خطوة:

1- فكر في كل أحلامك:

أول شيء عليك فعله هو تذكر جميع الأحلام التي حلمت بها في حياتك، واكتبها جميعاً في ورقة.

2- قم بتقسيم أحلامك إلى قسمين:

القسم الأول/ المهارات أو الشهادات أو العلوم أو الإمكانات التي عليك أن تملكها لكي تتمكن من تحقيق ذاك الحلم.

الثاني/ ما عليك أن تكونه لكي يتحقق الحلم، أي أن تكون طبيباً أو مذيعاً أو رساماً... إلخ.

وفي هذا المقال سنتناول الحديث عن القسم الثاني فحسب.

3- ما الذي حفَّز ردة الفعل في داخلك؟

هل تذكر شعورك بالحماس حين ترى أحدهم يحقق دوره في الحياة ويمارس شغفه؟ ترى ماذا كانت ردة فعلك الداخلية؟ وهل تمنيت أن تكون مكانه أم أنك راض بالعمل أو المنصب الذي أنت فيه؟ إذا تمنيت لوكنت مكانه، فاكتب ذلك الحلم كذلك مع بقية الأحلام.

4- ما الذي تستمتع بفعله؟

اكتب كل النشاطات والهوايات التي كنت تستمع بها في الماضي، وغيرها مما تستمتع به الآن.

5- تخلص مما لا تحتاج إليه:

ألقِ نظرة على كل ما كتبتَه حتى الآن، وفكر جيداً في كل حلم من الأحلام التي كتبتها، وانظر أياً منها ما تزال تشعر تجاهه بالحماس وترغب في تحقيقه، ثم حاول تخيّل نفسك تؤدي تلك الأدوار بالفعل، واسأل نفسك ماذا كنت لتفعل لو ملكت ذاك المنصب أو تلك الوظيفة؟  وكيف كنت ستشعر؟ واحرص على قياس حماسك عند تخيلك لدورك في كل حلم من الأحلام، وقس حماسك من 0 إلى 10.

6- امسح الأحلام ذات التقييم المنخفض:

وهذه هي الأحلام التي لا تشغل حيزاً كبيراً من تفكيرك وشغفك، ومن هنا يمكنك التخلي عن تحقيقها في الوقت الحالي، فالتقييم المُنخفض للأحلام يشير إلى أنها لم تعد تعني لك ما كانت تعنيه في الماضي، وبالتالي فأنت لم تعد بحاجة لضمها إلى قائمة شغفك والأمور التي تستهويك.

التقييم المُنخفض للأحلام يشير إلى أنها لم تعد تعني لك ما كانت تعنيه في الماضي، وبالتالي فأنت لم تعد بحاجة لضمها إلى قائمة شغفك والأمور التي تستهويك

7- اجمع الأحلام المتقاربة في مجموعة واحدة:

والآن صار لديك قائمة بكل الأهداف والأحلام التي تود تحقيقها في حياتك، فاحرص على جمع الرغبات والأحلام التي تشعر بأنها متقاربة وتدخل تحت بند واحد ، فمثلاً إذا كنتَ تحب الكتابة والترجمة فكلاهما يقع تحت بند الكتابة، أو تحب الرسم والنحت فكلاهما يمكن أن يكون تحت بند الفن، وهذه الخطوة في التقسيم والجمع ستساعد على تفنيد أحلامك وتحديد الأهم بالنسبة لك.

8- سمّ كل مجموعة:

ضع لكل مجموعة اسماً يشير للمواهب المتعلقة بها، فمثلاً إذا تحدثنا عن بند الكتابة والترجمة، فالمواهب المطلوبة والمتعلقة بهما هي مهارة الكتابة، وتعلم اللغات، ومعرفة كيفية توصيل المعاني بالشكل الصحيح في كل لغة، وبعد ذلك، اذكر ما تملكه أنت من تلك المواهب المطلوبة، وما سيستلزم منك التعلم.

9- انظر للعلاقة بين المجموعات:

فمثلاً لا توجد علاقة تربط بين مجموعة الرسم والنحت ومجموعة الكتابة والترجمة، والغرض من هذه التفرقة هي معرفة مدى تقارب أحلامك ومواهبك، وكم المجهود والمهارات التي سيتوجب عليك تعلمها، وانطلاقاً من هذه الخطوة ستختار المجال الذي تميل إليه أكثر وترغب في تطوير مهاراتك فيه ومن ثم العمل والتخصص، وكذلك ستحدد المجالات التي ستكتفي بجعلها مجرد هواية، وأخرى ستتغاضى عنها تماماً.

10- عملية تنفيذ الأحلام:

في هذه الخطوة الجوهرية ستكتب جميع الوسائل والاحتمالات التي ستساعدك على جعل حلمك حقيقة وتطبيقه فعلياً على أرض الواقع، فاسأل نفسك هذه الأسئلة: "ما هو المجال الذي أنت بصدده الآن هل هو الكتابة أن الرسم مثلاً؟" و"ما هي النشاطات والأدوات والعلوم التي يتطلبها هذا المجال؟" "وهل يمكن لأحلامك ومواهبك أن تستوعب القيام بأكثر من نشاط والتخصص في أكثر من مجال؟" وإذا كانت الإجابة عن السؤال الأخير نعم، فعليك تحديد مجالات وتخصصات شغفك، ومدى تعلقك بها على المدى القصير والبعيد؛ لكي تعرف إذا كنت ستتمكن من تحملها كوظيفة أو كهواية أو غيره.

عليك تحديد مجالات وتخصصات شغفك، ومدى تعلقك بها على المدى القصير والبعيد؛ لكي تعرف إذا كنت ستتمكن من تحمل القيام بها كوظيفة أو كهواية أو غيره

11- حدد هدفك من الحياة:

والآن وقد اكتملت لديك الصورة لكل مجال من المجالات وموهبة من المواهب، قيم كل مجال على حدة، وذلك من أكثرهم متعة بالنسبة لك وأقربهم إلى نفسك إلى أقلهم حماسة وأبعدهم عن ميولك.

والآن سيتوجب عليك بعد الاختيار تنفيذ الخطوات الجادة لتحقيق ذلك الحلم، وتأكد أن قيام الإنسان بما يحب شعور لا يُوصف ، فاحرص أن تتعرف على نفسك ومواهبك لكي تتمكن من تأدية دورك في الحياة على نحو مؤثر، فتصير بإذن الله راضياً بحياتك لا مجبراً عليها أو متذمراً منها.

 

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • https://brightside.me/article/11-simple-steps-to-discover-your-talents-29355/
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة ومترجمة من مصر، مهتمة بقضايا التعليم والأسرة والتطوير الذاتي

شاهد أيضاً

مصطلح “تأثير الفراشة” ودوره في تغيير مسار الحياة

عندما سقط مسمار من حِدوة الحصان، سقطت الحِدوة من ساق الحصان، فتباطأ الحصان في سيره، …