كورونا نعمة من الله

الرئيسية » بأقلامكم » كورونا نعمة من الله
covid19

إن الله عز وجل تفضّل علينا بكثيرٍ من النعم، في أنفسنا نِعم لا تحصى، ومن حولنا نِعم لا تُعَد، نِعم ما شكرنا الواهب عليها، لتقصير في أنفسنا ولقصور منا على عدّها. قال تعالى:﴿وَإِن تَعُدُّوا۟ نِعۡمَةَ ٱللَّهِ لَا تُحۡصُوهَا﴾.

والمتأمل في أحوال الناس يجد غفلة واضحة لدى الكثير عن أهمية هذه النّعم .. حتى وصل الأمر في بعضهم أن لا يعتبرها نعمة والعياذ بالله. إذ إن اعتياد النعمة بشكل دائم يؤدي بالشعور بأنها أمر طبيعي لا أهمية له.

فجاء كورونا برحمة من الله وفضل على البشرية جمعاء لنشعر بقيمة بعض النعم علينا فنشكر الله عليها .. فالنعمة لا يقدرها صاحبها أحيانا إلا بعد فقدها وزوالها عنه .. وكما يقال الصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يراها إلا المرضى .. ولعل بتقدير الله لكورونا على البشرية خير عظيم لا يعلمه كثير من الناس .. فتعالوا معي نستعرض بعض النعم التي ما عرفنا قيمتها إلا بعد أن فقدناها.

مُنِعنا صلاة الجمعة بعد كورونا .. هذه النعمة العظيمة التي تنعش النفس وتشحذ الهمم وتجدد الإيمان وتنشر العلم وتحيي الأمل وتجمع الناس وتُكسب الأجر وترفع الدرجات وتعتبر من أعظم العبادات وأروع القُربات .. يا لها من نعمة عظيمة .. فصلاة الجمعة نعمة عظيمة مُنِعناها بسبب كورونا فعرفنا الآن قيمتها.

مُنِعنا صلاة الجماعة بعد كورونا .. هذه الفضيلة العظيمة التي نَعمُر بها مساجد الله ونقيم بها ركنا عظيما من أركان الإسلام ونتنافس بها كما يتنافس المتنافسون ونسارع إليها طلبا للخيرات وابتغاءً للجنات ولِنيل رضى رب الأرض والسماوات .. فصلاة الجماعة نعمة عظيمة مُنِعناها بسبب كورونا فعرفنا الآن قيمتها.

مُنِعنا صلة الأرحام بعد كورونا .. فكم من مشتاق لأخته .. وكم من فاقد لقرب أخيه .. بل وكم من ممنوع من زيارة والدية .. وكم من والدٍ مُنع من رؤية ولده أو ابنته .. وكم من أمّ تكويها نار الشوق لرؤية أبنائها وأحفادها .. فصلة الأرحام نعمة عظيمة مُنِعناها بسبب كورونا فعرفنا الآن قيمتها.

مُنِعنا حضور الجنائز بعد كورونا .. وفي مشاركتنا تسلية لأهل المصاب وطلبا للأجر والثواب وحصد قيراطين بإذن رب الأرباب .. فحضور الجنائز نعمة عظيمة مُنِعناها بسبب كورونا فعرفنا الآن قيمتها.

مُنِعنا التجوال أحياناً بعد كورونا .. ففي التجوال ترويحٌ عن النفس وقضاءٌ للحاجات وتغيير للأجواء واطمئنان على الأصدقاء ومساعدة للفقراء ومشاركة للأقرباء .. فالتجوال نعمة عظيمة مُنِعناها بسبب كورونا فعرفنا الآن قيمتها.

مُنِعنا الدراسة والتدريس في المدارس والجامعات بعد كورونا .. مُنِعنا مُشاركة الأحبة مناسباتهم من فرح وترح بعد كورونا .. مُنِعنا من حضور فصل الربيع والتّنزّه مع الأهل والأبناء بعد كورونا .. مُنِعنا الذهاب إلى الأسواق بعد كورونا .. مُنِعنا السفر والترحال بعد كورونا .. مُنِعنا أداء مناسك العمرة بعد كورونا ... مُنِعنا كثيراً من الحريات في الحركة والتنقل بعد كورونا .. فكل هذا وغيره الكثير الكثير نعم عظيمة مُنِعناها بسبب كورونا فعرفنا الآن قيمتها. فلك الحمد ربي على كورونا حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه.

سائلا المولى جل في علاه أن يحفظنا وإياكم من كورونا .. ومن كل سوء ومكروه إنه حفيظ عليم. والحمد لله رب العالمين.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

ذكرى استشهاد شيخ المجاهدين عمر المختار

ما من دولة إلا وبها رموز تعيش شامخة أبية لا تفرط في كرامة، ولا تتنازل …