أفضل 5 أشياء عن سنوات المراهقة

الرئيسية » بصائر تربوية » أفضل 5 أشياء عن سنوات المراهقة
EWqcy9PXgAIDIgA

أذكر جيداً شعور الخوف والعجز عندما وُلدت طفلتنا الأولى، لم أكن متأكداً مما يجب فعله بعد ذلك، كيف سنتعامل مع كل الأشياء التي ستفعلها للمرة الأولى؟ الآن وقد بلغت الرابعة عشرة من عمرها، وجدت الكثير من المخاوف نفسها تثير داخلي، ماذا سنفعل بكل التحديات التي ستجلبها سنوات المراهقة؟ كيف سنتعامل مع كل التغيرات التي تأتي مع اقترابها من سن الرشد؟ هل ستظل تحبني؟

لكي نكون منصفين، ما زلت مبتدئاً عندما يتعلق الأمر بتربية طفل مراهق، لكنني اكتشفت أن المراهقة نعمة، صحيح أننا قد نصطدم بطفل عنيد وكثيراً ما نجد أنفسنا على خلاف بشأن أشياء تافهة، ولكن غالباً ما يبدو أيضاً أن سنوات المراهقة هي واحدة من أفضل أجزاء كونك والداً، فيما يلي أفضل 5 أشياء عن سنوات المراهقة:

1. مُحادثات جميلة
عقول المراهقين النامية تجعلهم قادرين على إجراء محادثات عميقة لا تُصَدّق ، قد تجعلك الأسئلة التي يطرحونها غير متأكدٍ مما يمكنك أن تقوله، شيئاً فشيئاً، ستلاحظ أن هذا الفتى أو الفتاة الصغيرة ذات يوم أصبحت شابة أو رجلاً أكثر وعياً وعاطفة، ستكتشف هذا في مجموعة متنوعة من الظروف، أثناء نزهتكما سوياً على الأقدام، أو أثناء قيادة السيارة إلى مكان ما، أو في نهاية اليوم، يمكنكما إجراء عدد لا حصر له من المناقشات حول ما يجري في العالم، وحول مستقبله، والكثير من الموضوعات الأخرى.

2. أسئلة صعبة
شيء آخر جميل عن سنوات المراهقة هو في الواقع واحد من أصعب الأشياء وهو جميع الأسئلة التي سيطرحونها، في مرحلة الطفولة يقوم الأطفال بفعل ما يُقال لهم عادةً، أو قد يتجاهلوننا تماماً، أو يطرحون السؤال: "لماذا"، كثيراً.
المراهقون - من ناحية أخرى - مُستعدّون لتحدينا، في بعض الأحيان تكون الأسئلة مرتبطة بالعناد أو التحدي، ولكن غالباً ما تُطرح بعض الأسئلة الأعمق، أحياناً سيسألون عن إخفاقاتنا السابقة، في مناسبات أخرى، سيختبرون الحدود التي وضعناها، أو قد يُدقّقون في الأمثلة التي نقدّمها.

3. التأثير على الأشقاء الأصغر سناً
غالباً ما يتطلّع الأطفال الأصغر سناً إلى الأكبر سناً في العائلة، إنهم يريدون تقليد إخوتهم الأكبر سنّاً في طريقة تصرّفهم، وطريقة لبسهم، ومنصات التواصل التي يستخدمونها، والامتيازات التي يتمتعون بها، من الواضح أنه إذا كانت هناك مشكلات سلوكية لدى المراهق، فقد يكون تأثيره سلبياً على أخوته الأصغر سنّاً ، ولكنك قد تجد أيضاً أن أحد أفضل الأشياء في سنوات المراهقة هو أن المراهق يمكن أن يؤثر على طريقة لعب الأخوة الصغار ومواقفهم واهتماماتهم بطريقة إيجابية، وإذا كان ابنك المراهق طفلاً وحيداً، فلا يزال بإمكانك رؤيته ينمو ويتأثر بسلوكيات الأصدقاء وزملاء الدراسة وزملاء العمل.

أحد أفضل الأشياء في سنوات المراهقة هو أن المراهق يمكن أن يؤثر على طريقة لعب الأخوة الصغار ومواقفهم واهتماماتهم بطريقة إيجابية

4. الاهتمامات المشتركة
في حين أن هناك الكثير من الأشياء المشتركة بيننا أنا وزوجتي، فإن الحقيقة هي أن هناك اهتمامات معينة لا نتشاركها، والشيء الجيّد في سنوات مراهقة الطفل هي أنك ستجد الكثير من الاهتمامات التي ستتشاركها معه، وستستمتع بها معه، وستساعد في توطيد العلاقة بينكما، وحتى إذا لم تكن هناك اهتمامات مشتركة فالفرصة ستكون دائماً سانحة لكي تخلق اهتمامات مشتركة وتقضيا وقتا مميزاً معاً.

5. جليس أطفال
من اللحظة التي تصبح فيها أباً، ستزداد الأمور تعقيداً، هناك الكثير من الأمور التي سيتعين على الأبوين الالتزام بها طوال اليوم بالإضافة إلى مراقبة الأطفال الصغار والعناية بهم، ستكتشف أن ابنك المراهق لديه القدرة على أن يكون جليس الأطفال الذي سيساعدك في العناية بأخوته الصغار، سواء كنت تريد الذهاب إلى متجر البقالة للتسوّق أو الخروج في موعد مع أصدقائك، أو الذهاب للعمل، وإذا كان طفلك الوحيد مراهقاً، فقد حان الوقت لتشعر بالارتياح؛ لأن طفلك كبير بما يكفي ليكون بمفرده، ويعتني بنفسه.

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • مقال مترجم بتصرف: https://www.allprodad.com/best-about-teenage-years/
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة من الجزائر، مهتمة بشؤون التربية، والأدب والفكر، متخصّصة في التسويق بالمحتوى.

شاهد أيضاً

الغفلة.. المرض الفتاك

في خضم الأحداث والتغيرات التي تمر على الأفراد والحركات وخاصة تلك التغيرات المفاجئة والمتسارعة التي …