40 تجربة من تجارب الحياة لن تنساها

الرئيسية » بصائر تربوية » 40 تجربة من تجارب الحياة لن تنساها
40 تجربة من تجارب الحياة لن تنساها

كلما كبرنا في السن، أصبحنا أكثر سلاماً وامتناناً، نتعلّم من الحياة تدريجيّاً مع تقدمنا في العمر، ندرك قدر الأشياء الأقل قيمة والتي أهدرنا الوقت عليها، ونبدأ في الشعور بالسلام الذي ينبع من قرارة أنفسنا، ونترّفع عن الأمور التي لا تهم حقاً.

سيكون هناك دائماً فترات صعود وهبوط في الحياة، ولكن في نهاية المطاف، هذا ما يجعل كل واحد منا على ما هو عليه، وهذا هو السبب في أننا يجب أن نتعلم قبول كُلٍّ من الخير والشر الذين يصيبانا بامتنان؛ لأن كل شيء في الحياة يحدث لسبب، يمكن أن تكون ساخطاً على ما يحدث لك أو ممتناً، وعندما تختار الرضا تَفتح لك الحياة أبواباً لتجارب مدهشة قد تتذكرها للأبد، إليك 40 تجربة مذهلة من الحياة لن تنساها:

1. العيش مع التحديات: مهما حدث، ابذل قصارى جهدك وابتسم، لن تستمتع بحياتك إذا لم تستمتع بالتحديات، التحديات الكبيرة تجعل الحياة مثيرة للاهتمام، والتغلب عليها يجعل الحياة ذات معنى .

2. الحرية التي تأتي من القبول: سر السعادة والسلام هو تقبّل كل موقف على ما هو عليه بدلاً من السخط والمقاومة، ثم استفد منه على أفضل وجه.

3. الامتنان الخالص: نُقدّر الحياة ولو لم تكن مثالية، السعادة ليست دائماً في تحقيق ما نتمناه، بل في تقدير لما لدينا ، عندما تمنحك الحياة كل الأسباب لتكون سلبياً، فكّر في سببٍ وجيه واحد لتكون إيجابياً، بالتأكيد هناك دائماً شيء أنت ممتن له.

4. الأحداث التي منحت الحياة معنى: عندما تعود بذاكرتك للماضي، وتستحضر الذكريات الأليمة، ستعرف كيف جعلتك تلك الأحداث تنمو وتتقدم، وكيف جعلت كل شيء جديراً بالاهتمام، ستكون ممتناً للدروس التي تعلمتها.

عندما تعود بذاكرتك للماضي، وتستحضر الذكريات الأليمة، ستعرف كيف جعلتك تلك الأحداث تنمو وتتقدم، وكيف جعلت كل شيء جديراً بالاهتمام، ستكون ممتناً للدروس التي تعلمتها

5. الاختلاف الجميل: نحن جميعاً غريبون بطريقة ما، قد يبدو ما يميزك عبئاً أو عيباً؟ لكنه ليس كذلك، في معظم الأحيان، هذا ما يجعلك مميزاً.

6. الاستماع إلى صوتك الداخلي بدلاً من تحديه: في بعض الأحيان يحتاج عقلك إلى مزيد من الوقت لقبول ما يؤمن به قلبك بالفعل، تنفّس! كن شاهداً وليس قاضيّاً، استمع إلى حدسك.

7. اضبط ما تفعله مع حقيقة من أنت: اجعل ما تبقّى من حياتك أفضل جزء في حياتك، اصنع حياة تجعلك تشعر بالرضا من الداخل، وليس الحياة التي تجعلك جيداً من الخارج فقط.

8. استخدم أفكارك ووجهات نظرك ومهاراتك الفريدة لإحداث فرق: إذا كنت ترغب في إحداث فرق في العالم، يجب أن تكون مختلفاً عن العالم، ويجب أن تكون جريئاً بما يكفي لإظهار اختلافك.

9. صمم حياتك بطريقتك الخاصة: بغض النظر عن الطريقة التي تعيش بها، هناك شخصٌ ما سيصاب بخيبة أمل من ذلك، لذا عش حياة تفتخر بها، عش حقيقتك، وتأكّد أنك لست أنت الشخص الذي سيصاب بخيبة الأمل.

10. اعمل بجد على الأشياء التي تحبها: يصبح العمل الشاق سهلاً عندما تحب ما تفعله، لا تقلل من قيمة محبة ما تفعله، عندما نفقد أنفسنا فإننا نجدها في الأشياء التي نحبّها.

11. أعط أحلامك فرصة عادلة: في معظم الأوقات، سيكون الفرق الوحيد بين الحلم الذي تحقّق والحلم الذي لم يتحقّق، هو الشخص الذي لن يستسلم والشخص الذي سيفعل.

12. انعكاسات شجاعتك: عندما تخاف لكنك تخطو الخطوة التالية على أي حال، تلك هي الشجاعة.

13. مجد التغلب على خوف قديم: الخوف هو محض شعور وليس حقيقة، أفضل طريقة لاكتساب القوة والثقة بالنفس هي أن تُقدم على فعل ما تخشى فعله، تجرّأ وابذل أقصى جهدك.

أفضل طريقة لاكتساب القوة والثقة بالنفس هي أن تُقدم على فعل ما تخشى فعله، تجرّأ وابذل أقصى جهدك

14. الشجاعة الكافية للنمو والتطور: يتطلب الأمر الشجاعة لتنمو وتصبح على ما أنت عليه، لا تخف من التغيير، قد تفقد شيئاً جيداً، ولكنك قد تكسب شيئاً أفضل.

15. الطريقة التي تشعر بها أنك تحقق إنتاجية عالية: قد يبدو الكسل جذّاباً، لكن العمل يخلق السعادة ، أنت ما تفعلُه، وليس ما ستقول إنك ستفعله، الأشياء الجيدة لا تأتي لمن ينتظر؛ إنها تأتي إلى أولئك الذين يعملون على أهداف ذات مغزى.

16. عندما يؤتي صبرك ثماره أخيراً: الصبر ليس القدرة على الانتظار، ولكن كيف تتصرّف ومدى استعدادك للعمل بينما تنتظر أن يؤتي عملك ثماره.

17. أنك جعلت المستحيل ممكناً: في معظم الحالات، المستحيل ليس حقيقة؛ إنه رأي، كل شيء ممكنٌ تقريباً إذا كان لديك ما يكفي من الوقت والشجاعة والصبر.

18. عندما يكون لديك سبب وجيه للإعجاب بنفسك: اقض وقتاً أقل في محاولة إثارة إعجاب الآخرين ووقتاً أكثر في الإعجاب بنفسك، تسلق الجبل لترى العالم، وليس لكي يراك العالم.

19. انهمك بعمق بحياتك الخاصة: دع مهمة تصحيح حياتك، وتطويرها، وتقديرها تجعلك مشغولاً للغاية فلا تكون بحاجة، ولن تمتلك الوقت لانتقاد الآخرين، أو الانشغال والانخراط في حياتهم.

20. دافع عن نفسك: في بعض الأحيان نعاني، ليس بسبب العنف الذي يمارسه الآخرون علينا، ولكن بسبب صمتنا، عندما يحاول شخص ما التنمر عليك، دافع عن نفسك، يجب أن يعرف أن وهم التفوق هو مشكلته، وليس مشكلتك.

21. العلاقات التي جعلتك شخصاً أفضل: اعلم أنه ليس مُهمّاً أن يكون لديك أصدقاء كثر ولكن الأكثر أهمية هو أن يكون لديك أصدقاء حقيقيون، أحط نفسك بأشخاص يجعلونك أفضل، واعتزّ بكل لحظة تقضيها معهم.

22. أن يكون هناك شخص تعني له الكثير: يوماً ما ستكون مجرد ذكرى لبعض الناس، ابذل قصارى جهدك لتكون ذكرى جميلة .

23. الحب الحقيقي: الحب الحقيقي لا يتعلق بعدد الأيام أو الأشهر أو السنوات التي قضيتها مع شخص ما، الحب الحقيقي هو مدى حبكما لبعضكما البعض كل يوم.

24. تقبّل العيوب: النقص حقيقي وجميل، والأجمل أن يتقبّل أي شريكين عيوب علاقتهما ويتعاملا معها، مما يجعلها مثالية في النهاية.

25. فِ بوعودك: ما لم يكن هناك التزام حقيقي، ستبقى الوعود فارغة ومجرد خطط بلا نتائج، تذكر أن الوعد هو أن تظل مخلصاً ووفياً وأن تفي بالتزاماتك تجاه الآخرين.

26. ألا تُصدر الأحكام: لا تكن سريعاً في إصدار الأحكام، أقوى الناس ليسوا أولئك الذين يُظهرون القوة والثبات أمامنا، ولكنهم الذين يفوزون في معارك لا نعرف شيئاً عنها.

27. مساعدة شخصٍ بحاجة ماسة إلى لُطفك: أولئك الذين يُظهرون القسوة غالباً ما يكونون بحاجة إلى المحبة واللطف، لذا عامل الجميع بلُطف، حتى أولئك الذين يتعاملون بفظاظة، امنحهم فُرصة.  

28. معرفة أنك قُمت بالفعل الصائب: النزاهة الحقيقية هي أن تؤدي الفعل الصحيح، بغض النظر عن أيّ شيء، وإن لم يعرف أحد ما إذا فعلت ذلك أم لا.

النزاهة الحقيقية هي أن تؤدي الفعل الصحيح، بغض النظر عن أيّ شيء، وإن لم يعرف أحد ما إذا فعلت ذلك أم لا

29. أن ترى ابتسامةً كنت السبب في صُنعها: الأشياء البسيطة قد تعني الكثير للآخرين، كأن تكون السبب في صنع ابتسامة شخصٍ آخر، لذا ابتسم أكثر من ذي قبل.

30. الوصول إلى حل وسط مع شخص تحبه: في بعض الأحيان نختار أن نكون مخطئين، ليس لأننا على خطأ فعلاً؛ ولكن كيلا نخسر الطرف الآخر، ولأننا نُقدّر العلاقات أكثر من كبريائنا.

31. أن يكون وعيك حاضراً: غالبا ما نتسابق مع الحياة، وننسى اللحظة التي نعيشها، توقّف عن التفكير والقلق، الحياة قصيرة والتفكير الزائد عن اللزوم والقلق هما من أعداء العيش بسعادة، تنفّس وعش اللحظة التي أنت فيها.

32. التحرر من الماضي: التخلي عن الماضي سبب للعيش بسعادة، لذا أنهِ كل يوم قبل أن تبدأ الآخر، وابن أساساً متيناً لتعيش الراحة والسعادة بين الأمس واليوم.

33. أن تبدأ بعد الفشل: تذكر، فشلك لا يحددك، عزمك يحددك، الفشل هو ببساطة الفرصة للبدء مرة أخرى، أكثر ذكاءً من ذي قبل.

34. عندما تشرق الشمس أخيراً بعد السحب الداكنة: لا تستسلم وتتخلى عن نفسك، استمر بالقتال، في بعض الأحيان عليك أن تمرّ بأسوأ الأوقات لتحصل على الأفضل.

35. بدايات جديدة مدهشة: كل نهاية هو بداية لشيءٍ آخر، كل مخرج هو مدخل في مكان آخر، طالما أنك تتنفس، لم يفت الأوان أبداً؛ كل يوم هو فرصة جديدة .

36. لا تقسُ على نفسك: اسمح لنفسك بأن تكون مُبتدئاً، لا أحد يبدأ خبيراً أو متميزاً، ابذل قصارى جهدك حتى تتعلم، عندما تتعلم، ستقدم عملاً أفضل.

37. الابتهاج بتجارب المرة الأولى: يمكن أن ترى أو تفعل شيئاً مليون مرة، لكن يمكنك رؤيته أو فعله للمرة الأولى مرّةً واحدة فقط، استمتع بإحساس البهجة بتجاربك الجديدة، وعند رؤية أو فعل شيء للمرة الأولى في حياتك، العديد من الأوقات المميزة ستتذكرها مدى الحياة.

38. أن تكون والداً/ةً: أن تكون أباً أو أمّا وتكتشف نقاط القوة التي لم تكن تعرفها، وتتعامل مع مخاوف لم تكن تعلم بوجودها من قبل.

39. السعادة التي تصنعها لنفسك ولمن تحب: في الحياة غالباً ما يتعيّن عليك أن تنير دربك بنفسك، اقرأ أشياء إيجابية عندما تستيقظ كل صباح، واسمح لها أن تُلهمك لتفعل شيئاً إيجابياً قبل أن تعود للنوم ليلاً، هكذا ستصنع أياماً لا تُنسى.

40. لا وقت للكراهية والندم: اليوم هو أحد الأيام التي ستمر، لذلك انشغل بأن تحب حياتك، وبأن تحب أولئك الذين تهتم لأمرهم، لا تهدر وقتك في الكراهية والندم .

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • https://www.marcandangel.com/2020/02/26/40-incredible-life-experiences-you-will-never-forget/
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة من الجزائر، مهتمة بشؤون التربية، والأدب والفكر، متخصّصة في التسويق بالمحتوى.

شاهد أيضاً

الموسوعات المُصَوَّرة وأهميتها في تنمية ثقافة الطفل والناشئة

ناقشنا في مواضع سابقة من الحديث، بعض تأثيرات الظروف التي أدى إليها وباء "كوفيد-19" على …