5 أسباب تشرح لمَ يجب أن يتعلم أطفالك من أخطائك

الرئيسية » بصائر تربوية » 5 أسباب تشرح لمَ يجب أن يتعلم أطفالك من أخطائك
5 أسباب تشرح لمَ يجب أن يتعلم أطفالك من أخطائك

يعاني معظم الآباء من لحظات من عدم اليقين، والخوف، من مشاركة أخطائهم مع أطفالهم، تلك هي اللحظات التي تخمن فيها قدرتك، وحتى حقك، على اتخاذ موقفٍ مع أطفالك عندما تطلب منهم فعل شيء مختلف عن الطريقة التي فعلت بها.

من المغري تخفيف توقعاتنا لأطفالنا عندما نتخذ قراراتنا السيئة، لكن لا يجب أن ندع خياراتنا السيئة والخوف من أن نبدو سيئين أن توقفنا كأبوين، لذلك، لا تخف، تحلّ بالشجاعة، في العمر والمكان والزمان المناسبين، يجب عليك أن تشارك خياراتك السيئة مع أطفالك لكي يتمكنوا من التعلم من أخطائك ومعرفة العواقب التي عانيت منها، إليك 5 أسباب تجعلك لا تخاف من مشاركة أخطائك مع أطفالك.

1. التاريخ معلم جيد

إذا كانت لدينا خيارات سيئة في الماضي لا يعني ذلك أننا لا نختلف مع هذه الخيارات أو نعرضها الآن، إن الأخطاء التي ارتكبناها في الماضي هي التاريخ والتاريخ معلم جيد ، في حين أنه يمكن أن يكون غير مريح، إلا أن الشفافية بشأن الماضي يمكن أن تعزز في الواقع حُججنا في الوقت الحاضر، نأمل أن نكون قد اكتسبنا الحكمة من تجاربنا وأن هذه الحكمة يجب أن تُنقل إلى أطفالنا.

2. معارضة ماضيك لا تعني إدانة نفسك في الوقت الحاضر

في بعض الأحيان، قد يكون الخوف من الشعور بالحكم على أنفسنا أو محاكمتها في الوقت الحاضر عقبةً أمام الكشف عن أخطائنا، نحن بحاجة للتغلب على ذلك، إذا كنا نستغفر ويغفر الله لنا، فلا داعي للقلق وإدانة أنفسنا، لذلك يجب أن نشعر الآن بحرية توجيه وتدريب أطفالنا بالطريقة التي يجب أن يسيروا بها في الوقت الحاضر، ليس هناك مظهر من مظاهر الحب لأطفالنا أفضل من أن نقول الحقيقة في حياتهم .

3. من يمكنه أن يقدّم النصح أفضل منك؟

الأفضل أن يقال "لا تفعل ذلك"، مِن شخص ارتكب الخطأ وتحمّل العواقب؟

إن أخطاءنا تعطينا الكثير لنقدمه لأطفالنا بسبب دروسنا المستفادة، قد يكون الرد الطبيعي من طفلك: "حسنًا، لمجرد أنك عانيت مع هذا لا يعني أنني سأفعل"، يمكن أن تخبره أنه قد يكون على حق. ولكن دعه يعرف أيضًا أننا جميعًا قادرون على اتخاذ خيارات سيئة، لا أحد منا محصن، ومن الخطر الاعتقاد أننا كذلك، شجّعه على أن يكون دائمًا على أهبة الاستعداد.

4. التواضع سيُمكّن الطفل من التعرف عليك أكثر

إن مشاركة قصصنا بطريقة متواضعة مع أطفالنا ستسهل عليهم التعرف علينا، وعندما نتواصل مع أطفالنا فيما بعد من المرجح أن يستمعوا إلينا كثيرًا.

قد يكون أحد مخاوف الوالدين أنه قد يُظهر ضعفه، أو أنه من خلال مشاركة أخطائه، قد يعتقد الطفل أن لديه ترخيصًا أو عذرًا لفعل الشيء الخاطئ نفسه، هذا ليس سببًا لنخفي الحقيقة، إن المخاطر كبيرة في بعض الأحيان؛ يجب أن نُعلّم أطفالنا أننا نتشارك أخطاءنا، والعواقب والآلام الناتجة   (ربما الألم الذي ما نزال نحمله)؛ لأننا نحب أطفالنا كثيرًا ولا نريدهم أن يمروا بالشيء نفسه، نريد شيئًا أفضل لأطفالنا.

5. استخدم أخطاءك لضمان مستقبل أفضل لأطفالك

لا يجب أن نفترض أن أطفالنا يجب أن يتعلموا بالطريقة الصعبة من خلال ارتكاب أخطاء، هل سيخطئون؟ نعم، هل نريدهم أن يتعلموا من الأخطاء؟ نعم ولكن، تجنب الأخطاء في المقام الأول هو الأفضل، ولذا، يجب ألا نخجل من تقديم تجاربنا لهم، يجب أن نكون جريئين.
لا داعي للاستسلام للخوف، نريد الأفضل لأطفالنا، ونريدهم أن يتخذوا خيارات أفضل، وأن يعيشوا حياة أفضل.

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • مقال مترجم بتصرف: https://www.allprodad.com/5-reasons-kids-should-learn-from-mistakes/
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة من الجزائر، مهتمة بشؤون التربية، والأدب والفكر، متخصّصة في التسويق بالمحتوى.

شاهد أيضاً

التعليم عن بعد.. فوائد وعيوب (1-2)

فجَّر الظهور المفاجئ لفيروس كورونا المستجد أزمة خطيرة، بدت ملامحها في الاتضاح بعد مرور شهر …