اغتنم وقتك قبل أن يحين أجلك!

الرئيسية » بأقلامكم » اغتنم وقتك قبل أن يحين أجلك!
الوقت

في ظلمة الليل جلست على رصيف الذكريات استرجع الماضي البائس ... الزمان الذي نهش قلبي وحفر قبري هذا ..

أتمعن في اسمي المكتوب الذي محاه غبار الأتربة .. آهٍ لوقت سابقني فكان يعدو كخيل تحرر للتو وكنت أنا كطفلة تتعلم المشي ...

تلك الحياة أصبحت كقصة أرويها للديدان حولي.. وفي النهاية ختمت في بقعة سوداء مغلقة!!

في أي حين يأتي الأجل, فيمحو تلك الأحلام التي بنيتها في عقلك ولم تشرع في تحقيقها .. تلك الأعمال التي كنت تؤجلها لوقت آخر .ليكون ذلك الوقت هو النقطة الأخيرة لختم أسطر حياتك ...

كرصاصة أخيرة تخترق صدرك وتقطع أنفاسك هو الوقت .... لم اكن سوى بنت صغيرة تحلم بأشياء بسيطة وفجأة ..داستني عجلة الزمن! ما وضعت حسابا لانتهاء العمر ..كنت أفكر في المستقبل الخيالي ففاجأني الزمن بواقع مخيف ...لاخيال مع الواقع ..انه الضد الكئيب ..الكابوس المرعب الذي عشته تلك الأيام ...

ثم ماذا..؟

ثم نهضت متفاجئة أتصبب عرقا وكانني كنت في مسبح أو واقفة تحت المطر ..نعم كان كابوسا سيئا ..الكابوس الذي كان بمثابة نقطة تحول حياتي , من أحلام مرسومة في ألواح عقلي إلى صور أراها في واقعي الحالي ...
ما عدت تلك الطفلة المتشتتة ..ها أنا الآن قد كبرت وعرفت المعنى الصحيح للوقت .. تأخرت في النهوض ولكنني ركبت قطار الزمن أخيرا , أيقنت أن الدنيا فانية فعمدت إلى العمل كي لا أندم في النهاية ...الحياة مهما عشتها تبقى دوامة من الألغاز كلما اقتربت من فك الشيفرة اكتشفت نسبة غبائك وأيقنت أن المنافس الوحيد لك في هذه الحياة هو الوقت ..فإما أن تربح أو أن تخسر.. لايوجد تعادل هنا.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

خواطر في القيادة و الإدارة و تنمية الذات

*التمكين منبع الثقة* لقد أصبحت أمازون الأولى على العالم في مبيعات التجزئة، و بذلك هي …