لماذا زيارة كبار السن مهمة ؟

الرئيسية » بأقلامكم » لماذا زيارة كبار السن مهمة ؟
image

فئة كبار السن من الفئات المهمة والذين أفنوا حياتهم في خدمة الآخرين، ووصلوا بحكم مرور الوقت لمرحلة فقدوا فيها مقومات القوة خاصة القوة البدنية، فعادوا كما بدأوا يحتاجون لمن يطعمهم ويسقيهم ويساعدهم على قضاء حاجتهم، والأهم يحتاجون للحب والاهتمام.

في حوار سريع فيه العبرة الكبيرة بين شابٍ وشيخ كبير، سأل الشابُ الشيخَ الكبير: كيف حالك ؟ أجاب: يا ولدي، الجماعة تفرقت، والبعيد صار قريب، والإثنان صاروا ثلاثة، والليل صار نهار، فماذا يقصد الشيخ؟

الجماعة التي تفرقت: الأسنان، والبعيد الذي صار قريباً: ضعف نظره، والإثنان اللذان صارا ثلاثة: قدمان وعكاز، والليل الذي صار نهار: شعره الذي كان أسود كالليل ثم أصبح أبيضاً النهار.

فئة كبار السن أوصانا بها الإسلام قرآنا وسنة، حيث قال رسولنا الكريم " ليس منا من لم يوقر كبيرنا "ورغم ذلك اختلفت نظرتنا لهم، بعضنا يعتبرهم كنز استراتيجي يجب استثماره، ومنا من يظنهم مثل خيل الإنجليز "بدو طخ "، ويقذفهم بأبشع الأوصاف ناس معقدة، "زمانكو راح يا حج"، ويتخذهم نكشة رأس.

وبالعودة لعنوان المقال، لماذا زيارة كبار السن مهمة؟

أرى أن زيارة كبار السن كما زيارة الأماكن الأثرية، مع كل الاحترام لكبار السن، والتشبيه هنا فقط من باب أن لكبير السن والمكان الأثري أقدمية في التاريخ، فكبير السن قد مر بمراحل تاريخية عديدة فأثر فيها وتأثر بها، وكذلك المكان الأثري فهو ضارب في التاريخ وبالتالي حصل تأثر من الناس به.

هذه الفوائد التي أراها محفزة لزيارة كبار السن:

_ستتعرف على ما ستكون عليه حالك في المستقبل، فمنهم من فقد السمع والبصر والأسنان وأحنت أيام دهرُه ظهرَه، وتآكلت ذاكرته، بعدما كان يسمع ذبيب النمل، ويأكل ما يشاء، وعامل في الحارة قبضاي، ويحفظ تفاصيل دقيقة.

_ ستستمع منهم عن ذكريات حلوة ومرة كانوا شهودا وشهداء عليها، كانوا في بعضها فاعلين، هزمت بعضهم فمنحتهم خبرة، وهزموا بعضهم فنالوا النجاح.

_ستتعرف على أحداث لم تقرأها في الكتب.

_ستستمع لنصائح مجانية منهم كيف تتفاعل وتتعامل مع الحياة.

_ستتأكد أن الإنسان لا يجب أن يغتر بصحته، ولأن دوام الحال من المحال.

_ستدرك مدى حاجتهم لبسمة صادقة أو كلمة طيبة أو نظرة محبة لا نظرة شفقة، تمسح عنهم عناء الزمن وتشعرهم بأن غرسهم قد أينع رطباً شهياً.

_ستعرف مدى انضباطهم في المواعيد حيث الدواء بموعد والأكل بموعد وكل شيء بموعد.

_ستتعرف على أنواع الأدوية وأسماء الأطباء وتقييمهم.

_سيخبرك جدك أو جدتك عن هدوءك أو شقاوتك حينما كنت صغيراً، وستسترجع القصص التي قصوها عليكم في صغركم.

قد يسأل سائل، من هم كبار السن الذين نزورهم؟

يا أنا وأنتَ وأنتِ إن كنا نتحدث عن ضرورة زيارة كبار السن، فلا بد أن نهتم بزيارة والدينا لأنهم أحق الناس بصحبتنا.

البدء بمن يجاورنا في الحي، وأصدقاء الوالد والوالدة، والمعلمين القدامى في المدرسة، والعلماء الذين كان لهم فضل في تبصيرنا بأمور الدين.

ومما أنصح به عند زيارة كبار السن:

لا ترفع صوتك بحضرتهم.

اترك لهم مساحة كبيرة ليتحدث عن تجاربهم وخبراتهم ولا تقاطعهم.

لا تتعامل معهم بشفقة، وأشعرهم بأن انجازاتهم لا زالت حاضرة ومؤثرة وبقوة في المجتمع.

تبسم واجعلهم يتبسمون.

استشرهن في مسألةٍ ما تخص الواقع المُعاش ليشيروا عليك كيف يجب أن تتصرف.

اطلب منهم أن يسمحوا لك بالتقاط صورة معهم، فهذا يشعرهم بالهيبة.

عزيزي القارئ هذه رؤيتي لأهمية زيارة كبار السن، وحسبنا أن هذه الفترة سندخلها إن كتب الله عزوجل طول العمر، فأحسن إليهم وأنت في شبابك، حتى يحسن الشباب إليك حين تصبح كهلاً، وتذكر دوما "كما تدين تدان"، فأحسن الغرس كي تحسن الحصاد.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

الإنسان الحضاري …. في سورة القلم

(ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ) القلم.. وما يكتب القلم.. بذلك يقسم الله تبارك وتعالى في مطلع …