5 عادات بسيطة من شأنها أن تغير تصور ابنك الذاتي

الرئيسية » بصائر تربوية » 5 عادات بسيطة من شأنها أن تغير تصور ابنك الذاتي
5 عادات بسيطة من شأنها أن تغير تصور ابنك الذاتي

غالبًا ما أتحدث مع أولياء الأمور القلقين بشأن انعدام الثقة بالنفس لدى أبنائهم، يرون عدم رغبة أولادهم في أخذ زمام المبادرة، وعدم الراحة تجاه الآخرين، والافتقار العام للهدف كعلامات على انعدام الأمن، كما يتجلى في شكل خمولٍ ونقصٍ في الدافع، لكنّ بناء الثقة في الأولاد هو عمل حاسم.

بناء الثقة في الأولاد هو جزء من واجب الوالدين، نتوق لرؤية أبنائنا يدخلون الحياة وهم واثقون من أنهم على مستوى المسؤولية والتحدي، إليك 5 عادات من شأنها أن تغير تصور ابنك عن نفسه بطريقة تجعله يتقدم:

1. علّمه الجلوس بشكل مستقيم
قد يبدو الأمر غريبا ولكن، وفقًا لدراسة حديثة أجرتها جامعة ولاية أوهايو، تؤثر وضعيتنا في الجلوس على شعورنا، من المنطقي أن يتكامل الجسد مع عواطفنا وأفكارنا، نميل إلى الاعتقاد بأن الجسد شيء، وعواطفنا شيء آخر، وأن أفكارنا لا تزال شيئًا منفصلا، لكنها جميعًا مرتبطة ببعضها البعض، لذلك، من خلال تعليم طفلك الجلوس بشكل مستقيم بطريقة تنقل الثقة، فإنه في الواقع يُرسل إشارات إلى عقله بأنه قادر وشجاع وواثق.

2. النظر في عيون الناس
يُظهر التواصل بالعين مع الآخرين الثقة والتعبير عن الاهتمام بهم، كما يخبرهم أنك منتبه لما يقولون، يستجيب الناس جيدًا عندما يشعرون بأنهم محبوبون ومسموعون، هذا يخلق حلقة ردود فعل إيجابية، عندما يقوم الطفل بالتواصل بالعين ويستجيب الشخص بشكل إيجابي، هذا يعزز إحساس طفلك بالثقة.

3. اكتساب هواية
النجاح يولد الثقة، إذا تعلم فعل شيء جيدٍ، حتى لو لم يكن شيئًا ذا أهمية كبيرة، فإنه يبني ثقته في قدراته، اعتمادًا على الهواية، قد تخلق أيضًا دوائر اجتماعية طبيعية مع الآخرين الذين يشاركونهم هذا الاهتمام، مما سيزيد من ثقته أثناء بناء صداقات.

4. تقديم العون الآخرين
تقديم المساعدة للآخرين أمر رائع لبناء الثقة في الأطفال، إنه يمنحهم هدفًا ويظهر أنه بغض النظر عن هويتك أو مستوى موهبتك، لديك مساهمة مهمة في تحسين العالم من حولك، إن تنمية عادة مساعدة الآخرين تساعدهم أيضًا على عدم التركيز على أنفسهم فقط والاهتمام باحتياجات الآخرين .

5. تنظيف غرفته
هل سبق لك أن استغرقت وقتًا لتنظيف مكتبك أو سيارتك أو تنظيف صندوق الوارد الخاص بك؟ أليس من الرائع كيف يمكن لهذا الفعل الصغير أن يولد الرضا والشعور بأن لديك بعض السيطرة على بيئتك؟ هذا هو السبب الرئيسي لأهمية تعلم أبنائنا كيفية تنظيف غرفهم، سوف يتعلم أن يكون قادرا على إعادة النظام إلى عالمه (على الأقل من بعض النواحي).
لا أريد أن أعطي انطباعًا بأن بناء الثقة لدى الأولاد أمر بسيط وسهل تماما، هناك بعضٌ من التعقيد في كل موقف ولكن، يمكن أن يكون لهذه العادات البسيطة تأثيرٌ في مساعدة أولادنا على النمو بثقة بغض النظر عما يحدث من حولهم.

 

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • مترجم بتصرف: https://www.allprodad.com/building-confidence-in-boys/
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة من الجزائر، مهتمة بشؤون التربية، والأدب والفكر، متخصّصة في التسويق بالمحتوى.

شاهد أيضاً

القرآن الكريم في رمضان.. دعوة لتدبُّر كلامِ اللهِ لا التعجُّل في قراءته

شهر رمضان، هو شهر العبادات، وتتنوَّع فيه الطاعات، لكن تبقى أهم العبادات المرتبطة بالشهر الفضيل …