لماذا يكرهون أردوغان؟

الرئيسية » بأقلامكم » لماذا يكرهون أردوغان؟
أردوغان

قبل ساعات من لقاء "أردوغان" مع "جوزيف بايدن"، نشرت وسائل إعلام تركية، صورا مستقبلية لحاملة الطائرات التركية "أناضول" وعلى متنها طائرات تركية مسيرة من طراز بيرقدار تي بي 3.

إنها رسالة إلى أمريكا التي تتهم تركيا بإبادة الأرمـن، مع أن عصابات الأرمـن والبلغار واليونان كانت تستغل تكالب القوى العالمية على دولة الخلافة، وتدخل إلى القرى التركية المسلمة وتعيث فيها فسادا وتقتل ملايين المسلمين، ومع أن أمريكا هي التي أبادت الهنود الحـمر، وألقت القنابل الذرية، وقتلت مليون عراقي، وملايين أخرى من دول أخرى، وقامت حضارتها على احتلال الدول.

إنها رسالة تقول: إن كنتم رفضتم مشاركتنا في صناعة الطائرة إف 35 أو تصديرها إلينا، فإننا قد حققنا ما نريد بطائراتنا المسيرة التي أصبحت تلقب بالمعجزة، وهزمنا بها أحدث أنظمة الدفاع الجوي الروسية، في سورية وليبيا وأذربيجان وأوكرانيا، وسوف تحمل حاملة طائراتنا 50 منها، ولا نحتاج إلى طائراتكم!

يكره الغرب هذا الرجل لأنه ليس حاكما خاضعا، ويجيد التعامل مع القوى العالمية، وينطلق في تعامله من نقاط قوته التي تتمثل في أن بلاده تمثل حائط صد لأوربا أمام الهجرة، وأمام الطموح الروسي القريب، والصيني البعيد. كما تتمثل نقاط قوته في أنه قاد بلاده لتكون قوة اقتصادية بين دول العشرين، وتستقل زراعيا وصناعيا وتكنولوجيا عن الغرب.

ويكره الغرب هذا الرجل، لأنه يتعامل معه ندا لند، من منطلق أن لبلاده حضارة لا تقل عن الغرب. يكره هذا الرجل، لأنه حقق طفرة تكنولوجية وعسكرية هائلة لبلاده. يكره هذا الرجل، لأنه يحافظ على ثروات بلاده في شرق المتوسط وبحر إيجة. يكره هذا الرجل، لأن تركيا الحديثة أصبحت قوية على يديه، وتوسع من نفوذها الإقليمي، أمام الغرب الذي لا يريد منافسا.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

الإعراض والاستجابة …. في سورة الأحقاف

منذ أن تقرأ فواتح سورة الأحقاف.... تجد عرْضا مُفحماً للحجج والبراهين التي تؤكد صفات الربوبية …