الأحكام الفقهية للأمراض النفسية

الرئيسية » بأقلامكم » الأحكام الفقهية للأمراض النفسية
AL-AHKAM-AL-FIQHIYAH-LIL-AMRAD-ANNAFSIYAH-الأحكام-الفقهية-للأمراض-النفسية

انتهيت والحمد لله من قراءة هذا الكتاب المفيد الذي يجمع بين الطب النفسي والأحكام الشرعية، ونظرا لتباعد التخصص بين العلمين فإن أول سؤال يطرح نفسه: من هو المؤلف؟

هو الدكتور أنس بن عوف الذي تدل سيرته الذاتية والشهادات العلمية على الجمع بين العلمين، فهو طبيب تخصص في الطب النفسي كما أنه حاصل على الدبلوم والماجستير في الفقه المقارن، وهذا كاف ليسمح المرء لنفسه بالشروع في قراءة الكتاب.

قسم المؤلف الكتاب إلى الفصول التالية بعد المقدمة:

1- مفهوم المرض النفسي
واحتاج لهذا أن يعرف المرض لغة واصطلاحا، وتقسيمه إلى حسي ونفسي، وتعريف النفس لغة واصطلاحا، ثم أسباب الأمراض النفسية، وأنواعها وأعراضها.

2- المريض نفسيا والتكليف الشرعي
واحتاج لهذا أن يعرف التكليف الشرعي والأهلية الشرعية والعوارض والجنون وأقسامه وأثره في الأهلية والعبادات والمعاملات، ثم شرع بعرض أهم الأمراض النفسية وأحكامها الشرعية (الفصام والاكتئاب والهوس والخرف والهذيان والصرع والوسواس القهري والرهاب وأخيرا اضطراب الهوية الجنسية).

3- أحكام التداوي في الطب النفسي
واحتاج أن يقرر حكم التداوي بشكل عام، ويبسط اختلاف الآراء فيه، وترجيح مشروعيته، والتعريف بأدوية الطب النفسي وأنواعها (مضادات الذهان أو الاكتئاب أو القلق وتغيير المزاج) وكذلك العلاجات غير الدوائية ( العلاج بالكهرباء والعلاج النفسي والعلاج بالموسيقى والتنويم المغناطيسي والجراحة) مع تبيان الحكم الشرعي لكل واحد منهم.

4- أحكام العلاج بالتمائم والتبخر واستخدام الجن والرقية الشرعية وضوابطها
والحمد لله أنه أنتهى إلى تحريم العلاج بالتمائم والتبخر واستخدام الجن والتضييق الشديد في الرقى الشرعية وبسط ضوابطها.

جاء الكتاب بلغة في غاية السهولة والتبسيط والوضوح والقوة والإيجاز، ونظرا لندرة الكتب التي تتحدث في الموضوع فقد جاء الكتاب إضافة إلى المكتبة المتخصصة.

ونحن نعرف به عل أحدا يستفيد منه فينالنا أجر نقل العلم.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

البيان والتفصيل …. في سورة فصلت

لقد وصفت سورة الدخان القرآن في مطلعها بأنه مبين، قال تعالى: “حم * وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ …