غزة تبهر العالم .. مئات الحفاظ يسردون القرآن الكريم في جلسة واحدة

الرئيسية » بصائر من واقعنا » غزة تبهر العالم .. مئات الحفاظ يسردون القرآن الكريم في جلسة واحدة
Doc-P-15722-638273570814919261

شارك مئات الحفاظ بقطاع غزة الثلاثاء في فعاليات مشروع لسرد القرآن الكريم خلال جلسة واحدة.

ويحمل المشروع اسم "صفوة الحفاظ 2″، وشارك فيه 1471 حافظا وحافظة للقرآن الكريم من مختلف مناطق القطاع.

ونفذ المشروع جمعية دار القرآن الكريم والسنة بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بغزة، واعتمد على تسميع القرآن الكريم عن ظهر غيب خلال جلسة واحدة.

ونظمت فعاليات المشروع في مسجدين بمدينة غزة، خصص أحدهما للذكور والثاني للإناث، واستمرت بين صلاتي الفجر والمغرب.

وانتشرت على منصات التواصل الاجتماعي صور لمسنين وأطفال بعمر أقل من 10 سنوات من حفظة القرآن الكريم أثناء مشاركتهم في المشروع.

وقال مدير جمعية دار القرآن الكريم والسنة بلال عماد إن المشروع شهد مشاركة فئات عمرية مختلفة من المجتمع الفلسطيني، مشيرا إلى أن أصغر الحفاظ بعُمر 8 أعوام، وأكبرهم بعمر 72 عاما.

وأضاف في تصريحات صحفية: يشارك في المشروع أيضا 26 شخصا من ذوي الاحتياجات الخاصة، و163 معلما ومعلمة، و34 رجل أمن، و90 من العاملين بالمهن الطبية، وغيرهم".

وبيّن أن هذه هي النسخة الثانية من المشروع، وتم تنفيذه بشكل كامل من خلال عدة شراكات محلية مع المؤسسات القرآنية.

وفي أغسطس/آب 2022، أقامت الجمعية ذاتها النسخة الأولى من مشروع سرد القرآن في جلسة واحدة، وشارك فيها 581 شخصا، هم 332 حافظا و249 حافظة.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الصور ومقاطع الفيديو التي تم تداولها بشكل كبير لمشاركين حظوا بإعجاب النشطاء خلال مشاركتهم في المشروع.

 

معلومات الموضوع

الوسوم

  • غزة
  • اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

    شاهد أيضاً

    رسالة اعتذار إلى إخواننا في غزَّة!

    صراحة لا أعلم من أين أبدأ رسالتي لهذا الشعب الذي ضرب أقوى الأمثلة في الصبر …