في إحصائية جديدة .. عدد سكان فلسطين يناهز 5.5 ملايين

الرئيسية » بصائر من واقعنا » في إحصائية جديدة .. عدد سكان فلسطين يناهز 5.5 ملايين
تراجع إسرائيل... والقيم العليا للصمود الفلسطيني

قال الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني إن عدد السكان في فلسطين بلغ 5.48 ملايين نسمة في منتصف العام الجاري، وإن 4% فقط من سكان قطاع غزة يحصلون على مياه بشكل آمن وخالية من التلوث.

وذكر جهاز الإحصاء -وهو مؤسسة حكومية- أن 78% من السكان في فلسطين المحتلة يقيمون في تجمعات حضرية، فيما يقيم نحو 14% في الأرياف، و8% في مخيمات.

وأفاد الجهاز في بيان نشره بمناسبة اليوم العالمي للإسكان -الذي يصادف يوم الأول من أكتوبر/تشرين الأول من كل عام- بأن 81% من الأسر في فلسطين تسكن مساكن مملوكة لأحد أفراد الأسرة المقيمة فيها، وأن 87% ممن يملكون المساكن التي يقطنونها يعيشون في الضفة الغربية و70% في قطاع غزة، وذلك وفق إحصائيات أجريت في عام 2022.

وكشف البيان عن أن أكثر من نصف الأسر في فلسطين تعيش في شقق سكنية، بنسبة 54% من إجمالي السكان، كما أظهر تباينا في الكثافة السكانية بين الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث يعيش 5% من أسر الضفة الغربية في مساكن مكتظة مقابل 9% في قطاع غزة.

وقال الجهاز المركزي للإحصاء في بيانه إن 4% فقط من سكان قطاع غزة يتمكنون من الحصول على مياه "مدارة بشكل آمن وخالية من التلوث"، وهذه النسبة جزء من مجموع من يتمكنون من ذلك في عموم فلسطين ونسبتهم 40%.

وأوضح أن الحصول على الماء من مصادر مدارة بشكل آمن يعني الحصول عليها من المصادر المحسنة المستخدمة في المسكن، والمتوفرة عند الحاجة والخالية من التلوث.

وبلغت هذه النسبة حسب نوع التجمع 36% في الحضر و67% في الريف، وانخفضت إلى 25% من السكان في المخيمات عام 2020.

كما كشف جهاز الإحصاء في البيان عن زيادة في عدد الوحدات السكنية المرخصة للعام 2022 مقارنه بالسنوات السابقة، حيث بلغ عدد الوحدات السكنية المرخصة في فلسطين -بما في ذلك الوحدات التي صدرت تراخيصها حديثا وتلك التي كانت قائمة- 23 ألفا و148 وحدة سكنية مرخصة، حيث تتوزع بواقع 21 ألفا و447 وحدة سكنية مرخصة في الضفة الغربية، وفي قطاع غزة 1701 وحدة سكنية مرخصة، وذلك وفق السجلات الإدارية لإحصاءات رخص الأبنية للعام 2022.

معلومات الموضوع

الوسوم

  • غزة
  • فلسطين
  • اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

    شاهد أيضاً

    حلل يا دويري

    "والله لينصرن الله وليَّه ويُظهرن الله دينه، وليهزمن الله عدوه، إن لم يكن في الجيش …